Exprimer mon avis

منظمة انا يقظ تُطلق عملية ملاحظة تمويل الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية القادمة

10 avril 2018

منظمة انا يقظ تُطلق عملية ملاحظة تمويل الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية القادمة

إستعدادا لإنطلاق الحملات الإنتخابية الخاصّة بالبلديات يوم 14 أفريل 2018 ،  عقدت منظمة أنا يقظ يوم السبت 7 أفريل الجاري ندوة صحفية أعلنت خلالها عن إطلاق مبادرة المنظمة لمراقبة تمويل الحملة الإنتخابية للإنتخابات البلدية المزمع تنظيمها يوم 06 ماي 2018.وتهدف عملية الملاحظة لتعزيز مبدأ الشفافية عبر رصد مختلف جوانب الحملة والتجاوزات المحتملة، إضافةً إلى السعي لإرساء مبدأي تكافؤ الفرص والمساءلة.

و قد اعلنت مديرة مشروع مراقبة تمويل الحملة الانتخابية التابعة لمنظمة « انا يقظ » يسرى مقدم، ان عملية الملاحظة ستغطّي 12 بلدية مركزية متواجدة بولايات تونس واريانة ونابل وسوسة وبنزرت وصفاقس والقيروان وتطاوين وقفصة والكاف والمنستير ومدنين.

وأضافت مديرة المشروع أن هذه المبادرة التي ستقدم معلومات حول عمليات الانفاق السياسي في إطار الاستحقاق الانتخابي وتنتهي يوم 5 ماي القادم سيسهر على تنظيمها فريق مهيكل من قبل منظمة أنا يقظ يتكون من فريق ميداني (12 منسقا و90 ملاحظا ) وفريق مركزي مبرزة ان هذا المشروع ممول من قبل المعهد الديمقراطي الوطني والحكومة الكندية ومبادرة الشراكة الامريكية الشرق اوسطية.

من ناحية أخرى أوضح رئيس منظمة انا يقظ أشرف العوادي انه تم اختيار مجموعة من الأحزاب السياسية والقائمات الائتلافية وهي حركة النهضة وحركة نداء تونس وحراك تونس الإرادة والتيار الديمقراطي والاتحاد المدني والجبهة الشعبية.

وبين ان هذا المشروع سيرتكز على ثلاثة محاور اساسية وهي:

  • ملاحظة الانفاق خلال الحملة الانتخابية حيث سيتم مراقبة مدى التطابق مع القواعد المنظمة لنسق الانفاق ومدى احترامها له عبر اتباع منهجية التتبع الموازي للنفقات مفسرا انها منهجية تعتمد على الملاحظة الميدانية لمظاهر الحملة بمختلف أنواعها ورصد المصاريف التي استغلتها كل القائمة وذلك استنادا لبيانات الرقابة و جدول تقريبي للنفقات يتم إعداده في فترة سابقة للحملة.
  • رصد المخالفات المتعلقة بشراء الأصوات حيث ستقوم المنظمة بإجراء استبيان سيشمل 400 مواطنا في أهم ست بلديات بهدف توفير أكثر ما يمكن من المعلومات على هذه الظاهرة .
  • كيفية استغلال الموارد العمومية  حيث قال أشرف العوادي في هذا الصدد أنه من الضروري أن  تؤمن منظمة أنا يقظ ملاحظة استغلال الموارد العمومية نظرا لحداثة التجربة على المستوى المحلي في تونس.

تجدر الإشارة في الختام إلى أنّ مشروع مراقبة تمويل الحملة الانتخابية للانتخابات البلدية القادمة يعد التجربة الثانية لمنظمة أنا يقظ حيث سبقتها تجربة الانتخابات التشريعية لسنة 2014. 





Voila ce que les autres utilisateurs ont pensé de cet article

Ingénieux 0 %
0%
Persuasif 0 %
0%
Drôle 0 %
0%
Informatif 0 %
0%
Inspirant 0 %
0%
Inutile 0 %
0%

Vous devez être connecté pour pouvoir évaluer cet article

Soyez le 1er à écrire un commentaire.

Votre commentaire

Vous devez être connecté pour poster un commentaire.




Supporté par

Réseau Euromed Logo UE Logo