Exprimer mon avis

مسيرو الجمعيات يواجهون خطايا مالية كبيرة في حالة عدم التصريح بمكاسبهم

10 décembre 2018

مسيرو الجمعيات يواجهون خطايا مالية كبيرة في حالة عدم التصريح بمكاسبهم

يوم 17 جويلية 2018، صادق البرلمان التونسي على قانون يهدف إلى مقاومة الإثراء غير المشروع وتضارب المصالح أصبح بموجبه التصريح على المكاسب والمصالح إلزاميا لكلّ من نصّ عليهم القانون و هم :

 

مسيّروا الجمعيات أمام إلزامية التصريح

حسب آخر إحصاء لمركز إفادة للجمعيات بتاريخ 10 نوفمبر  2018يقدّر عدد الجمعيات في تونس ب  21907 جمعية. و إنطلاقا من أنّ كلّ جمعية يسيّرها 3 أشخاص كحدّ أدنى ( رئيس الجمعية – الكاتب العام- أمين المال ) فإنّ عدد مسيّري الجمعيات المطالبون بالتصريح يناهز 65721 شخص. غير أنّ عدد المصرّحين إلى حدّ الآن يقارب 400 شخص فقط !

كيفية التصريح

انطلق يوم 25 نوفمبر 2018 العمل بالمنصّة الالكترونية المخصصة لتلقي التصاريح عن بُعد عن طريق الرابط www.tasrih.tn كما تواصل الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد  فتح أبواب مقرها المخصص لتلقي التصاريح الكائن بـ 71 شارع الطيّب المهيري بالبلفيدير تونس، كامل أيّام الأسبوع من الإثنين إلى الجمعة: التوقيت الإداري العادي/ السبت والأحد: من الساعة التاسعة إلى الساعة الرابعة بعد الزوال.

ما الذي يجب التصريح به ؟ 

  • المكاسب
  • مكاسب القرين و الأطفال القصّر
  • الهدايا و العطايا في إطار نشاط الشخص
  • المصالح ( أنشطة أخرى، عهدة، علاقات شخصيّة أو مهنيّة )

آجال التصريح 

  • الآجال المبدئية :  60 يوما ( من 16 أكتوبر إلى 16 ديسمبر )
  • الآجال الإضافية : 15 يوما
  • إنذار قبل العقويات : 30 يوما

إذا تجاوز المعنيون بالتصريح هذه الآجال و لم يدلوا بمكاسبهم و مصالحهم يتلقّون العقوبات التالية :

و من اللافت للنظر أنّ كل تصريح مغلوط أو منقوص تترتب عنه خطية قدرها 10 مرّات المبلغ الغير مصرّح به و فتح تحقيق حول الإثراء غير المشروع.

  • مصدر الصّور : موقع إنكيفادا – منظمة البوصلة 




Voila ce que les autres utilisateurs ont pensé de cet article

Ingénieux 0 %
0%
Persuasif 0 %
0%
Drôle 0 %
0%
Informatif 0 %
0%
Inspirant 0 %
0%
Inutile 0 %
0%

Vous devez être connecté pour pouvoir évaluer cet article

Discussion

  Commentaires: 1

  1. Avatar Anonyme dit :

    نحن غيرنا الهيئة الإدارية وإلا حد الأن لم يتم إدراج أسمائنا بالرائد الرسمي …هل نصرح بالمكتسبات أم ننتظر الرد من رئاسة الحكومة؟؟؟

Votre commentaire

Vous devez être connecté pour poster un commentaire.




Supporté par

Réseau Euromed Logo UE Logo