Exprimer mon avis

جمعية إتحاد التونسيين المستقلين من أجل الحرية تفتح باب الترشح لمشروع حول دعم و تركيز منصة الخطاب البديل Retour vers les opportunités



Échéance

10 Février 2020 Il y a 2 ans

Partager l'opportunité sur

Détails de l'opportunité

Régions concernées par cette opportunité: Ariana et 24 autre(s) régions
Domaines concernées par cette opportunité: Droits de l’Homme et 1 autre(s) domaines

 الإطار العام* 
جعلت الدولة التونسية من ملف مكافحة الإرهاب أولوية مطلقة في مجمل أعمالها و رغم تعاقب الحكومات فإن الإرادة السياسية في هذا المجال كانت ثابتة و شهد مجال مقاومة الإرهاب و التطرف تطورا , حيث إعتمدت السلطات التونسية على مقاربة أمنية أكثر فاعلية و صلابة بالإضافة إلى الإجراءات الوقائية في إطار مقاربة شاملة تقوم على الفعل و عدم إقتصارها على ردة الفعل أو التعامل البعدي مع الظاهرة
وحيث أن الحكومة التونسية سعت منذ سنة 2015 لتركيز مقومات محاربة الإرهاب عبر مقاربة شاملة تقوم على ادماج مختلف هياكل الدولة في مقاومة الارهاب والتطرف وذلك عبر بعث اللجنة الوطنية لمكافحة الإرهاب وفق القانون المؤرخ في 07 اوت 2015 والتي تلعب دور وطني حاسم في إطار دعم المجهودات المبذولة على المستوى الامني والعسكري وذلك بوضع الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الإرهاب وما لها من صلاحيات في هذا المجال..
وفعلا إعتمدت الإستراتيجية الوطنية مكافحة التطرف و الإرهاب الوقاية كركن من بين أركانها الأربعة , و في هذا السياق تم بعث منصة الخطاب البديل سنة 2016 لتكون إحدى الآليات المهمة في بناء خطابا بديلا للعنف و التطرف العنيف .
حيث عملت المنصة منذ نشأتها على تعزيز المسار التشاركي صلب أعمالها , سيما مع هياكل المحتمع المدني و الجهات ذات الإهتمام .
في هذا الإطار فإن جمعية إتحاد التونسيين المستقلين من أجل الحرية UTIL التي تأسست سنة 2011 و التي إتخذت من مجال الوقاية من التطرف العنيف إحدى ركائز أعمالها ( بالإضافة إلى مجال التربية المدنية ,ومجال الحوكمة المحلية ومجال دعم قدرات الشباب …..)ستكون الشريك التقني و الفني لأعمال منصة الخطاب البديل في المرحلة المقبلة.

على هذا الأساس ,و من منطلق أعمال منصة الخطاب البديل و الأهداف الموضوعة لها في وضع خطة عمل تقوم على نشر خطاب يقوم على الإعتدال و التسامح و نبذ حطابات الكراهية و التطرف العنيف فإن جمعية إتحاد التونسسين المستقلين من أجل الحرية بكونها الجهة المرافقة فنيا, تفتح باب الترشحات لتقديم مقترحات هياكل المجتمعات المدني من منظمات و جمعيات و شركات إنتاج سمعي بصري ذات مسؤولية إجتماعية و التي تهدف إلى تعزيز الخطاب القائم على الإنفتاح و التعايش السلمي و تثمين الموروث الديني التونسي المرتكز على الإعتدال والوسطية .
الإطار الإستراتيجي* 
الهدف العام من هذه الدعوة لتقديم المقترحات هو تعزيز قدرة الجهات المتقدمة على بناء خطاب بديل للعنف و التطرف من خلال المحامل الإتصالية مما يتماشى و الهدف من وضع منصة الخطاب البديل .
 موضوع تقديم الترشحات.
إنتاج وحدات فيديو في شكل سلسلة تلفزية تدعم خطاب التسامح و الإعتدال و تثمن الموروث الديني التونسي القائم على الإتدال و الوسطية لمواجهة خطابات التطرف و المغالاة.
 الإطار المكاني.
يهم الدعم المالي المقترح من قبل جمعية إتحاد التونسيين المستقلين من أجل الحرية ,في إطار الدعوة الحالية لتقديم مقترحات مشاريع,مبادرات منظمات المجتمع المدني و شركات الإنتاج السمعي البصري ذات المسؤولية الإجتماعية سيتم تنفيذها في الجمهورية التونسية.
منحة الدعم .
سيتم تخصيص الموارد المالية للمشروع في حدود الميزانية المرصودة .
المدة الزمنية .
يجب أن لا تتجاوز مدة الإنجاز 31 مارس 2020

 تقديم المقترحات .

– على المتقدمين بالطلب استعمال  » إستمارة الطلب » مرفق 1
– على المشاركين إحترام كل التفاصيل الموجودة في إستمارة الطلب و إكمال كل الصفحات و الفقرات مع إحترام الترتيب.
– يمكن إستعمال اللغة العربية أو الفرنسية .
– لا تقبل الأ الطلبات المرقونة إلكترونيا.
– أي تجاوزا للنقاط الموجودة أعلاه يلغي المشاركة.

L'opportunité a expiré

Cette opportunité n'est malheureusement plus disponible sur Jamaity. Visitez régulièrement la rubrique opportunités pour ne plus en rater.

Suivez Jamaity sur LinkedIn


Obtenez Jamaity Mobile dès maintenant

Jamaity Mobile Promo

Appel à projets Publié sur Jamaity le 6 février 2020


Découvrez encore plus d'opportunités sur Jamaity en cliquant sur ce lien.




Supporté par

Réseau Euromed Logo UE Logo