Exprimer mon avis

يطلق المعهد العربي لحقوق الإنسان دعوة للتطوّع ضمن أنشطته بتونس Retour vers les opportunités


Institut Arabe des Droits de l’Homme

Lance   Appel à volontaires

Échéance

30 Novembre 2017 Dans 1 semaine

Partager l'opportunité sur

Détails de l'opportunité

Régions concernées par cette opportunité: Tunis
Domaines concernées par cette opportunité: Droits de l’Homme et 1 autre(s) domaines

دعوة للمتطوّعين (Call for volunteers)

 

يعلن المعهد العربي لحقوق الإنسان عن فتحه باب الترشّح للتطوّع ضمن أنشطته بتونس. وتشمل هذه الدعوة كلّ التونسيات والتونسيين أو المقيمين بتونس من جنسيّات أخرى والّذين يتراوح عمرهم بين 18 فما فوق الرّاغبين في خدمة حقوق الإنسان والتربية عليها.

وسيتمّ فسح المجال للمتطوّعين المترشّحين لاختيار النشاط الّذين يرغبون في التطوّع ضمنه وفي التاريخ الّذي يناسبهم. كما سيقوم المعهد بتقديم منحة تشجيع رمزية وشهادة شكر لكلّ متطوّع يلتزم بالقيام بمهمّته.

وسيتمّ في مرحلة لاحقة توسيع مجال التطوّع ليشمل مواطنات ومواطني الدول التي يوجد بها فرع للمعهد العربي لحقوق الإنسان وهي مصر ولبنان والمغرب.

وفيما يلي قائمة الأنشطة المتاحة للتطوّع ضمنها:

  • الترويج للألبوم الغنائي « يكفي القليل » سواء عبر البيع المباشر أو تنظيم حفلات توقيع له
  • المشاركة في ركن المعهد العربي لحقوق الإنسان بمعرض الكتاب الدّولي تحت إشراف إدارة المعهد (مارس 2018)
  • اقتراح وتنظيم فعاليات حقوقية في الجهات للتعريف بالمعهد تحت إشراف الإدارة
  • المشاركة في التعريف بفضاء « دار السيّدة » والترويج له
  • المساعدة في تنظيم أنشطة المعهد المنضوية تحت برامجه
  • المساعدة في الإشراف و/أو تنشيط النوادي المخصصة للأطفال والشباب بمقرّ المعهد « دار السيدة »
  • المساعدة في التعريف بالمعهد في الجامعات والمعاهد

 

المعهد العربي لحقوق الإنسان هو منظمة غير حكومية عربية مستقلة مقرها تونس، تأسست سنة 1989، بمبادرة من المنظمة العربية لحقوق الإنسان واتحاد المحامين العرب والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان وبدعم من مركز الأمم المتحدة لحقوق الإنسان. وقد تحصّل المعهد على جائزة اليونسكو الدولية لتدريس حقوق الإنسان لسنة 1992.  يهدف المعهد العربي لحقوق الإنسان إلى نشر ثقافة حقوق الإنسان المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، كما نص عليها الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والمواثيق الدوليّة، كما يهدف إلى ترسيخ قيم الديمقراطية والمواطنة. بلور المعهد خطته 2014 – 2016 وتقوم على رؤية تعتبر أن حقوق الإنسان وثقافتها يجب أن تكون في قلب التحولات التي تشهدها المجتمعات العربية وأداة أساسية من أدوات قيام مجتمعات تصان فيها الحقوق والحريات للجميع. كما تهدف هذه الاستراتيجية إلى ترسيخ ثقافة حقوق الإنسان كأداة للتغيير.

Comment postuler


Afficher les détails

Suivez Jamaity sur LinkedIn


Obtenez Jamaity Mobile dès maintenant

Jamaity Mobile Promo

Appel à volontaires Publié sur Jamaity le 18 octobre 2017


Découvrez encore plus d'opportunités sur Jamaity en cliquant sur ce lien.




Supporté par

Réseau Euromed Logo UE Logo