Exprimer mon avis

طلب ترشحات مشاركين لمشروع من – ولايات بنزرت، مدنين، سيدي بوزيد، وبن عروس Retour vers les opportunités


Jasmine Foundation

Lance   Offre de formation

Échéance

12 Février 2019 Il y a 2 mois

Partager l'opportunité sur

Détails de l'opportunité

Régions concernées par cette opportunité: Ben Arous et 3 autre(s) régions

حول البرنامج

هو برنامج تدريب لفائدة المواطﻧﯾن في 8 بلديات (بن قردان، جربة أجيم، بئر الحفي، جلمة، فوشانة، المحمدية، منزل بورقيبة، وبلدية بنزرت المدينة) يهدف إلى تطوير قدراتهم وتعريفهم بأدوار كافة المتدخلين في الشأن المحلي من خلال ﺗدرﯾﺑﮭم على مفاهيم الديمقراطية التشاركية والحوكمة المحلية وتفعيل دورهم في المشاركة في رصد وتقييم العمل البلدي واﻟدﻋوة إﻟﯽ ﺗﻐﯾﯾرات ﺣﻘﯾﻘﯾﺔ محليًا بما يدعم حوكمة محلية رشيدة وتنمية مستدامة.

ويشمل هذا البرنامج التدريبي دورات تهدف إلى تعريف المواطنين بأسس الديمقراطية المحلية والمشاركة في الشأن المحلي من خلال ما ورد بمجلة الجماعات المحلية. كما يمنح فرص تطوير مهارات المواطنين في تقييم الأداء البلدي واقتراح الحلول والمناصرة من أجل التغيير محليا.

فإذا كنت ترغب في إحداث التغيير في مجتمعك، فهذا البرنامج يهمك!

هذا المشروع تنفذه مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل بالتعاون مع مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI).

المناطق المستفيدة من المشروع:

  • ولاية مدنين (بلدية بن قردان وبلدية جربة أجيم)
  • ولاية بنزرت (بلدية بنزرت المدينة وبلدية منزل بورقيبة)
  • ولاية بن عروس (بلدية المحمدية وبلدية فوشانة)
  • ولاية سيدي بوزيد (بلدية جلمة وبلدية بير الحفي)

حول مؤسسة الياسمين:

مؤسسة الياسمين للبحث والتواصل (JF) هي منظمة غير حكومية تونسية تسخّر التفكير والبحث العلمي في خدمة العمل الاجتماعي. وتتمثل مهمتها في المساهمة في بناء أسس المجتمع الديمقراطي الناشئ في تونس من خلال البحوث السّياسيّة والاجتماعية، إضافة إلى المساهمة في النقاش العام. كما تنفذ مؤسسة الياسمين مشاريع ميدانية عديدة تهدف إلى دعم مشاركة المواطنين وخاصة الشباب في الشأن العام وخاصة الشأن المحلي. وتهدف هذه المشاريع إلى تعزيز الديمقراطية التشاركية والحوكمة الرشيدة بما يدفع التنمية المحلية ويساهم في تحسين الخدمات البلدية وقد ساهمت مشاريع مؤسسة الياسمين في دعم مبادرات مواطنية في هذا الصدد وترسيخ روح الاستقلالية والمبادرة والابتكار Innovation)) بالاعتماد على أساليب التعلم التطبيقي (Learning by doing).

حول مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI) :

تهدف مبادرة الشراكة الأمريكية الشرق أوسطية (MEPI) إلى تعزيز الاستقرار والازدهار في دول الشرق الأوسط وشمال افريقيا عن طريق دعم حكومات المنطقة ومواطنيها لتحقيق أهداف سياسية واقتصادية واستقرارية مشتركة. هذا وتركز المبادرة على هدفين أساسيين هما: الحوكمة التشاركية، والفرص الإقتصادية. ويتم تحقيق هذين الهدفين عن طريق تقوية العلاقة بين الحكومة والمواطن وذلك بتمكين الشراكات بين المواطنين والمنظمات الحكومية وغير الحكومية والقطاع الخاص.

ترعى مبادرة الشراكة الأميركية الشرق أوسطية (MEPI) الشراكات البنّاءة والفعالة بين المواطنين والمجتمع المدني والقطاع الخاص والحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا بهدف تجاوز التحديات المحلية وتعزيز المصالح المشتركة في مجالات الحوكمة التشاركية والفرص الاقتصادية والإصلاح الاقتصادي.

عبر التركيز على تعزيز الاستقرار والازدهار في المنطقة، تدعم مبادرة MEPI الشراكات عن طريق مشاريع تستجيب للفرص الناشئة عبر الاستناد إلى الواقع على الأرض وتطبيق عملية صنع القرارات المرتكزة على الأدلة وتصميم مشاريع تركّز على النتائج.

Critères d'éligibilité

  • أن يكون المشارك من متساكني أحد البلديات المستفيدة من المشروع
  • أن يكون عضوا ملتزما وناشطا في مجتمعه
  • أن يكون متطوعا وملتزما وحريصا
  • أن يكون مهتما بالشأن المحلي
  • يحبذ أن يكون المترشح ناشطا في إحدى الجمعيات المحلية

L'opportunité a expiré

Cette opportunité n'est malheureusement plus disponible sur Jamaity. Visitez régulièrement la rubrique opportunités pour ne plus en rater.

Suivez Jamaity sur LinkedIn


Obtenez Jamaity Mobile dès maintenant

Jamaity Mobile Promo

Offre de formation Publié sur Jamaity le 8 février 2019


Découvrez encore plus d'opportunités sur Jamaity en cliquant sur ce lien.




Supporté par

Réseau Euromed Logo UE Logo