Exprimer mon avis

الجمعية الأورو-متوسطية للتبادل الشبابي و العمل التطوعي والتظاهرات (يورو-ماد-إيف)

12 juin 2017

الجمعية الأورو-متوسطية للتبادل الشبابي و العمل التطوعي والتظاهرات (يورو-ماد-إيف)

Cet article vous a été présenté par Association Jamaity et une contribution de ses membres pour Jamaity.org

 

نص الإعلان العالمي لحقوق الإنسان في مادته 133 على أنه «لكل فرد حرية التنقل واختيار محل إقامته داخل حدود كل دولة. »

 

وإيمانا بهاتة الفكرة وترسيخا لحق التنقل من دولة إلى أخرى تأسست سنة 2013 بولاية نابل الجمعية الأورو متوسطية للتبادل الشبابي والعمل التطوعي والتظاهرات التي تعتبر منظمة غير حكومية ذات صبغة ثقافية.

 

وترنو الجمعية إلى بناء جسر ثقافي وحضاري بين الشباب التونسي والشباب الأورو متوسطي بغرض تبادل المعارف والخبرات، واكتشاف الثقافات الاخرى. كما تسعى إلى تثقيف الشباب من النواحي المجتمعية والثقافية والعمل على تنمية قدراته المعرفية وتشجيعه على العمل التطوعي وتمكينه إلى ذلك من القدرة على إعداد وإنجاز التظاهرات الشبابية والثقافية محليا ووطنيا ودوليا.

 

من ناحية أخرى، تهدف يورو ماد إيف إلى توثيق العلاقات بين الشباب التونسي والشباب الأورو توسطي عن طريق:

 

  • تمكين الشباب من السفر عبر برامج التبادل الشبابي والرحلات الداخلية والدولية،
  • تمكين الشباب من المشاركة في برامج العمل التطوعي وطنيا ودوليا،
  • برمجة وإعداد التظاهرات الشبابية والثقافية المحلية والدولية.

 

في هذا الإطار، قامت المنظمة منذ تأسيسها بالقيام بعشرات البرامج الدولية التي مكنت من خلالها الشباب التونسي من المشاركة بصورة فاعلة في ندوات ودورات تدريبية وحلقات نقاش ودراسات موضوعية في عديد الدول الأوروبية على غرار فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا …

 

ولعل اخر البرامج الشبابية كان مشروع ‘Caffè e Carcadè’ بالشراكة مع مبادرة إيراسموس +. هذا البرنامج الثقافي الشبابي انعقد بمدينة ليتشى الإيطالية وتواصل على مدى 9 أيام بحضور شباب من 6 دول ألا وهي تونس، الجزائر، المغرب،إيطاليا، إسبانيا ومالطا.وتمحور البرنامج حول كيفية قبول الإختلاف والتسامح مع الأخرين وكيفية تمثيل الأخر إعلاميا بطريقة موضوعية شفافة ونزيهة.

 

في الأثناء، أخبرنا رئيس الجمعية السيد قيس سوي بأن ‘ الجمعية هي من أجل الشباب وللشباب التونسي، وفرصة المشاركة في أي تظاهرة نقدمها هي مفتوحة للجميع بغض النظر عن الجهة أو الجنس أو اللون ذلك لأنناً نؤمن بقدرة الشباب التونسي على صنع التغيير. لكن تبقى الإمكانيات هي المشكل لذلك نسعى دائما إلى تغطية أكبر قدر ممكن من مصاريف التنقل ‘.

 

للإتصال بالمنظمة , http://jamaity.org/association/association-euro-mediterraneenne-des-echanges-volontariats-evenements/


Organismes concernés





Voila ce que les autres utilisateurs ont pensé de cet article

Ingénieux 0 %
0%
Persuasif 0 %
0%
Drôle 0 %
0%
Informatif 0 %
0%
Inspirant 0 %
0%
Inutile 0 %
0%

Vous devez être connecté pour pouvoir évaluer cet article

Soyez le 1er à écrire un commentaire.

Votre commentaire

Vous devez être connecté pour poster un commentaire.




Supporté par

Réseau Euromed Logo UE Logo